نمو وتطور المجتمعات

لاشك ان تطور اي مجتمع يتطلب جهـد كبير وتخطيط منظم وتضحيات جبارة من بعض الأفراد المخلصين الذين يضعون على عاتقهـم حمل المسؤولية ويضحون من اجل ذلك بالغالي والنفيس.

وقد ظهـر لنا جليا ان بعض المجتمعات متخلفة وتعلم انهـا متخلفة ولا تحاول تحسين وضعهـا بأي حال من الأحوال وتنتظر مصيرهـا المحتوم حتى يقضي عليهـا الجهـل والفقر والأمراض بنوع من الإستسلام وللامبالاه.

والنوع الآخر من المجتمعات، متقدمة وتعلم انهـا متقدمةً وتعمل جاهـدتا للحفاظ على مكانتهـا ومكاسبهـا ولو كان على حساب الآخرين او حتى لو تطلب الأمر إفتعال الحروب وإشعال الفتن او إحتلال الأراضي والإستحواز على مقدرات وموارد الشعوب بالقوة، ويطول الحديث في هـذه النقطة.

والمجتمعات الأخرى متخلفة وتعلم انهـا متخلفة ولكنهـا تعمل جاهـدتا للحاق بركب التقدم وتحسين الوضع وهـى مجتمعات مكافحة ونامية.

ومجتمعنا يشهـد لهـم الحاضر والتاريخ في جميع المحافل كانوا سباقين في تحمل المواجهات وقبول التحديات رغم عظم الظروف المحيطة بهـم.

وقد كانت تجربة المرحلة السابقة في عمل منظمة ساهـوت مكادو التنمية والتراث فعلا مرحلة التحديات والإمتحانات دخلت فيهـا المنظمة في المنعطفات عديدة لم تكن في الحسبان عند التأسيس.

وقد كان من المعلوم ان تكون هـناك دائما عثرات في الطريق وثقرات في القوانين التِي يمكن تصحيحهـا بالتعاون وبإخلاص النيات وبالإصرار ايضا للمضي قدما في العمل مع تطبيق القوانين وتطوير ما يلزم منهـا لتواكب مراحل الحياة المختلفة

ولكن لم يكن يعلم احد ان العقبة ستكون كؤود بهـذه الضراوة ليس بسبب الظروف الداخلية التي لا تستحق الذكر هـنا، ولكن للظروف المحيطة بالمنطقة، والتغيرات الجيوسياسية المتسارعة التي ارغمت الكثير ا من أهـلنا بما فيهـم اسر الأعضاء البارزين في المنظمة الى الفرار واللجوء الى جهـات مختلفة، ومع ذالك يحسب للإخوة في اللجنة المركزية الذين إستطاعوا الثبات امام العواصف والتحديات وحافظوا على مكتسبات هـذا العمل التطوعي حتى اصبحت منظمة ساهـوت مكادو تحتل المكانة العالية بين منظمات المجتمع المدني والمكانة البارزة في مجال الإعلام الإليكتروني تنافس بهـا كبريات المحطات الإعلامية للتعريف بالتراث والثقافة.

وقد كان لهـا دور كبير ايضا في إرسال المساعدات إلى المحتاجين في اماكن متعددة ومناطق متباعدة.
ولا يمكننا ايضا إغفال دور الجماهـير العريضة الذين ساندوا العمل ومهـدوا الطريق للأجيال القادمة

وقريبا سننتقل الى مرحلة أخرى تتطلب مزيد من اليقظة والجهـد وكثير من العمل للحفاظ على المكتسبات والإنطلاق بخطوات ثابتة إلى مستقبل مشرق لمجتمعنا الذي يتوق إلى التقدم والنموا والإزدهـار …🌱

حفظكم الله ورعاكم

اخوكم / ابو عبد الرحْمن

Comments are closed.

More News